منتدى فريق الانصار الرياضي والثقافي بولاية دماء والطائيين
نرحب بك كزائر لمنتدى فريق الانصار الرياضي والثقافي بولاية دماء والطائيين كما نتمنى لك قضاء وقت ممتع معنا

منتدى فريق الانصار الرياضي والثقافي بولاية دماء والطائيين

منتدى فريق الأنصار الرياضي والثقافي بولاية دماء والطائيين
 
الرئيسيةالبوابه eاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
ادارة موقع فريق الانصار الرياضي والثقافي ترحب بكم كأعضاء وزوار محترمين
تنويه لجميع الاعضاء انه عند كتابة اي مساهمه او الرد عليها فيجب التحلي بروح الاحترام فيما بينهم
نرجو من الاعضاء المحترمين عدم استخدام اسلوب التغزل او الادلى بأي مساهمه ليس لها داعي للذكر في المنتدى
على كل عضو الوعي ان اسمه سوف يظهرعلى مستوى عالمي اي ان المساهمه سوف تظهر في جوجل عند البحث
نعتذر على حذف بعض المساهمات والردود وذلك من اجل ان يكون المنتدى في احسن حال

شاطر | 
 

 صوت المعلم.. وسوط “الأمن”

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن قحطان
عضو متميز وفعال
عضو متميز وفعال
avatar

عدد المساهمات : 103
تاريخ التسجيل : 20/02/2011

مُساهمةموضوع: صوت المعلم.. وسوط “الأمن”   السبت ديسمبر 31, 2011 2:34 pm

يبدو واضحا أن المرحلة التي تلت “الاعتصامات” لا صوت يعلو فوق صوت الاعتصام وفرض الأمر الواقع بقوة تستمد محركاتها مما حدث، والتخويف مما سيحدث.. وهذه المقدمة (الصغيرة) قد لا تعجب (الكثيرين) ومن بينهم المعلمين الذين أسمعونا صوتهم ونقل الحقيقة كما يرونها، بينما غاب الصوت الآخر الذي يرينا الجزء الآخر من الحقيقة، قطعة الكريستال التي قد تبهرنا بما نراه منها مباشرة، بينما الجانب الآخر منها قد يكون أشد إبهارا..
وتقول الحكمة أن من جاءك وقد فقأت عينه فلا تحكم له، فقد يجيء خصمه وقد فقأت عيناه الاثنين..
ثمة وجهة نظر ترى أن المعلم لم يتم ضربه في مدرسته بل خارجها، وهناك من يرى أن ضرب المواطن جريمة أصلا لأن التجمع كان سلميا، ومن بيده العصا يفترض أن يفكر ألف مرة قبل أن يستخدمها، فمن استخدمت ضدهم ليسوا مجموعة مشاغبين يحتجون بعد مباراة كرة قدم، لكنهم حملة رسالة، منعوا من ضرب طلبتهم لأسباب تربوية.. والأخرى عدم المساس بكرامتهم.. لأسباب إنسانية وسياسية واجتماعية ونفسية.
شخصيا أؤيد الفكرة الأخيرة، كمبدأ عام، أما ما حدث فنحتاج إلى توضيح الجانب الآخر، لأن الحكم بسماع طرف واحد غير واقعي، مع أننا لسنا بصدد إصدار الأحكام، بل في موقع قول كلمة رأي نستشعرها أمانة.. فلا نستسلم لجزء منها طلبا لشعبية قرائية، ولا لغيرها فنتهم بمحاباة “رسمية” فرجل نشر العلم واحد منا، كما هو رجل حفظ النظام والأمن.. وإذا كان المعلم له حق رفع صوته بمطالبه عاليا فليس من حق أحد رفع السوط عليه.
وهذا لا يلغي مآخذي على من عطّل قيامه برسالته تجاه طلبة لا ذنب لهم أنهم حرموا من واجب المعلم تجاههم، ولا الضغط على وزيرة التربية كأنها تمسك العصا السحرية لتحقيق مطالبهم (وأحلامهم) في بضعة أسابيع، أعتبرها المرأة الحديدية التي استطاعت تحمل الضغوط خلال الفترة الماضية، والعبء ليس سهلا.. في وزارة متسعة في عدد موظفيها ومتاعبها ومشاكلها، ولكل موظف طموح، وأمنية، ورؤية.. على الوزيرة أن توفرها بدون جدال أو نقاش أو مخالفة رؤية عشرات الآلاف من المعلمين.. والموجهين.. والموظفين، وصولا إلى سائقي حافلات نقل الطلبة، وحراس المدارس.
“معلم معتصم” كما أراد أن يعرّف نفسه وعدم ذكر اسمه (لا أعرف لماذا).. يقول أنه ليس ممن ضرب أو سجن، لكنه يشهر بأن كرامته أهينت مثلهم من جميع أفراد المجتمع، معددا الشرائح التي يرى نفسه أهين أمامها.. والأهم حالة الإحباط التي عليها (مضافة إلى حماسة متناهية وحالى تضخيم هائلة لما حدث) وسبب إحباطه حسب ما يشرحه “أكملت بهذا العام الدراسي سبعة عشرا عاما مدرسا في مدارس مختلفة .. وصرت أعاني من ضغط الدم و حساسية الجلد و العيون ( بسبب غبار الطباشير ) ..تم تكريمي عدة مرات من مدرستي و المديرية .. بشهادات كثيرة لم ينظر اليها عند التقدم لوظائف إدرارية و أنما سادت التوصيات و الواسطات وحسبنا الله ونعم الوكيل”.

بقلم: محمد بن سيف الرحبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صوت المعلم.. وسوط “الأمن”
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فريق الانصار الرياضي والثقافي بولاية دماء والطائيين :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: